تعريف منظمة التجارة العالمية - موضوع.

منظمة التجارة الدولية موضوع

منظمة التجارة الدولية موضوع منظمة التجارة العالمية. هي إحدى المنظمات الدولية العالمية التي أسند لها مهمة أساسية عند إنشائها، وهي ضمان انسياب التجارة بين بلدان العالم بأكبر قدر من السلاسة وضمان حرية تلك التجارة، وهي المنظمة الدولية الوحيدة التي.المنظمة العالمية للتجارة. هي منظمة عالميّة تقع في مدينة جنيف في دولة سويسرا، وتعتبر المنظمة العالميّة الوحيدة التي تختص بالقوانين الدوليّة التي تعنى بالتجارة ما بين الدول، ومن وظائفها الأساسيّة ضمان سير التجارة.Wto، وتتألف المنظمة من 160 دولة من دول الأعضاء، بالإضافة إلى 24.International Trade هي عمليات تعتمد على تبادل السّلع بين الدول، وتُساهم هذه التّجارة في تعزيز وجود اقتصاد دوليّ يتأثر ويُؤثر في الطلب والعرض. Forex usd to php. Gatt بديلاً بائساً لمنظمة التجارة الدولية ito.World Trade Organization هي منظمة عالمية مقرها مدينة جنيف في سويسرا، مهمتها الأساسية هي ضمان انسياب التجارة بأكبر قدر من السلاسة واليسر والحرية و هي المنظمة العالمية الوحيدة المختصة بالقوانين الدولية.تضّم منظمة التجارة العالمية مجموعة من اللجان التي تعمل جاهدةً على تنظيم التجارة الدولية بين الدول الأعضاء فيها؛ فتعمل على تشكيل منتدى خاص بالمفاوضات لجمع أطراف متعددة لبحث مواضيع متعلقة.

تعريف منظمة التجارة العالمية - موضوع

وهي واحدة من أحدث المنظمات الدولية، كما أنها خليفة الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة للجات (GAAT)، والتي أنشئت في أعقاب الحرب العالمية الثانية، وبالرغم من أن منظمة التجارة العالمية ما زالت حديثة فإن النظام التجاري متعدد الأطراف الذي تم وضعه في الأصل تحت الجات قد بلغ عمره خمسون عاماً.جاء تأسيس منظمة التجارة العالمية بعد أن شهد العالم نمواً استثنائياً في التجارة العالمية، فقد زادت صادرات البضائع بمتوسط 6% سنوياً، وساعدت اتفاقية الجات ومنظمة التجارة العالمية على إنشاء نظام تجاري قوي ومزدهر مما ساهم في نمو غير مسبوق.لقد تطور النظام من خلال سلسلة من المفاوضات أو الجولات التجارية التي انعقدت تحت راية الجات، فقد تناولت الجولات الأولى بصفة أساسية خفض التعريفات. وشملت المفاوضات التالية مواضع أخرى مثل مقاومة الإغراق والإجراءات التي لا تخص التعريفات.أدت الجولة الأخيرة التي أقيمت في الأوروغواي من 19 إلى إنشاء منظمة التجارة العالمية.ولم تنته المفاوضات عند هذا الحد بل استمرت بعض المفاوضات بعد نهاية جولة الأورغواي حتى شهر شباط للعام 1997، حيث تم الوصول إلى اتفاقية بخصوص خدمات الاتصالات السلكية اللاسلكية مع موافقة 69 حكومة على إجراءات تحريرية واسعة المدى تعدت تلك التي تم الاتفاق عليها في جولة أورجواي.

مفهوم المنظمة العالمية للتجارة - موضوع.

منظمة التجارة الدولية موضوع في نفس العام أتمت أربعون حكومة بنجاح مفاوضات خاصة بالتجارة بدون تعريفات خاصة بمنتجات تكنولوجيا المعلومات، كما أتمت سبعون من الدول الأعضاء اتفاقاً خاصاً بالخدمات المالية يغطى أكثر من 95% من التجارة البنكية والتأمين والأوراق المالية والمعلومات المالية.كما وافق أعضاء منظمة التجارة العالمية في الاجتماع الوزاري في مايو 1998 على دراسة مواضع التجارة الناشئة من التجارة الإلكترونية العالمية.هذا وتسعي المنظمة في أن تستمر في المفاوضات التجارية الخاصة بدورة الدوحة التي انطلقت في السنة 2001 ضمن الاجتماع الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية وذلك من أجل تعزيز المشاركة العادلة للبلدان الأكثر فقرًا والتي تمثل غالبية سكان العالم. شعار منظمة التجارة العالمية يمثل الكرة الأرضية، من خلال ستة أقواس رسومية، باستخدام الألوان الأساسية للضوء وهي الأحمر والأزرق والأخضر بالتبادل في إشارة إلى أن حركة التجارة العالمية بين الدول تلتقي لتكون تحالف استراتيجي، وتقول السيدة سو يونج المصممة للشعار: (أن الشعار يوحي بالتفائل والديناميكية من خلال الدوامة التي تدمج وتغلف روح المنظمة في تعزيز تجارة نزيهة ومفتوحة).إن الهدف الأساسي لمنظمة التجارة العالمية هو المساعدة في سريان وتدفق التجارة بسلاسة وبصورة متوقعة وبحرية.وتقوم المنظمة بذلك عن طريق: الأعضاء المراقبون هي دول تسعى للإنضمام للمنظمة وعليه تفرض المنظمة على الدول الأعضاء (باستثناء الفاتيكان) بدء مفاوضات الإنضمام للمنظمة خلال خمسة سنوات من تسميتهم كأعضاء مراقبين.Organization )، إذ تولدت هذه الفكرة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، ومن المؤكد إن إنشاء هذه المنظمة لم يأت لتلبية طموحات بلدان الجنوب المتمثلة برؤية نظام تجاري عالمي جديد يستند إلى التجارة الحرة بين صغار البلدان وكبارها ، وإنما جاء انعكاسا لطموحات الرأسمالية العالمية المتمثلة بالتصدي لكل نزعات الحماية التجارية في الجنوب فكانت البداية عام 1947 باتفاقية (الجات)(1) ، حيث كانت الجات هي المنتدى للتفاوض بخصوص معدلات كمارك اقل وإزالة الحواجز التجارية الأخرى حيث مرت هذه الاتفاقية بمراحل عديدة حتى تأسست منظمة التجارة العالمية عام 1995(2).تهدف منظمة التجارة العالمية إلى أيجاد منتدى للتشاور بين الدول الأعضاء حول المشكلات التي تواجه التجارة العالمية كذلك تهدف إلى تحقيق التنمية عن طريق رفع مستوى المعيشة للدول الأعضاء ، كما أنيط بالمنظمة تنفيذ اتفاقية أورغواي ، والتي تحتاج من اجل سير أعمالها وتحسين هذا السير إلى إطار مؤسساتي سليم وفعال من الناحية القانونية على خلاف الجات ، وتسعى المنظمة إلى إيجاد آلية للتوصل بين الدول الأعضاء خاصة مع تعدد التشريعات وتنوع القطاعات التجارية والابتكارات ، لذلك تفرض معظم اتفاقيات التجارة العالمية على الدول الأعضاء أخطار غيرها بالتشريعات التجارية وغيرها من الأنظمة والأحكام ذات العلاقة والتأثير على شؤون التجارة الدولية ، كما وتلعب الاتفاقية الخاصة بمراجعة السياسات التجارية للدول الأعضاء ، بشكل دوري دورا مهما في هذا المجال فهي تتيح فرصا للدول الأعضاء للاطلاع على النظام التجاري لكل دولة على حده ومناقشة جميع جوانبه وأبرز النواحي التي قد تتعارض مع الالتزامات التي تفرضها اتفاقيات(3).إن منظمة التجارة العالمية وهي تؤدي كل المهام التي ذكرناها آنفا لا بد من أن تواجه بعض العقبات ، والمنازعات التي تحصل بين الدول الأعضاء هي واحدة من أهم هذه العقبات فما هي الآلية التي تسوى بها المنظمة هذه المنازعات وما هي المنازعات التي حصلت فعلا هذا ما سنحاول أن نتناوله في شقين وكما يلي :أكدت مذكرة التفاهم الخاصة بتسوية المنازعات في إطار اتفاقات منظمة التجارة العالمية على أن التسوية السريعة للمنازعات هي أمر جوهري لضمان فعالية المنظمة وأوضحت المذكرة بالتفصيل الإجراءات التي تتبع والجدول الزمني الذي تسير عليه عملية فض المنازعات ، إن ذلك يعتبر أمراً وتطورا هاما قياسا لما كان عليه الوضع في ظل الاتفاقات السابقة التي عقدت في ظل (الجات) إذ لم تكن هذه الاتفاقات تتضمن سوى مادتين عن موضوع فض المنازعات تقضيان بأن يعلق تنفيذ الأحكام على موافقة الطرف المشتكي عليه ، على حين أن الاتفاقية الحالية تنص على تسوية المنازعات التي تحصل بين الدول الأعضاء وذلك من خلال تشكيل لجان للتحكيم وجهاز للاستئناف ومتابعة حقوق الأعضاء والتزاماتهم في هذا المجال(4) لقد تضمنت الوثيقة الختامية لنتائج جولة أورغواي للمفاوضات التجارية المتعددة الأطراف التي تم التوقيع عليها في مراكش في 15 نيسان 1995 ، مجموعة الاتفاقات التجارية التي تم التوصل إليها ومن بينها مذكرة تفاهم على القواعد والإجراءات التي تحكم تسوية المنازعات(5) إذ تنص المادتين الثالثة والرابعة من مذكرة التفاهم على إيجاد نظام مشترك من القواعد والإجراءات التي يمكن تطبيقها في المنازعات الناشئة عن أي صك من صكوكها القانونية ، وتقع المسؤولية الرئيسية في تطبيق مثل هذه القواعد والإجراءات على عاتق المجلس العام الذي يعمل كما تقدم بمثابة جهاز لتسوية المنازعات(6)، إذن فالمجلس العام هو جهاز تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية ، وعند النظر في نزاع معين يعرض على المجلس تطبق القواعد الآتية :ب. أي اتفاق آخر مشمول من اتفاقات منظمة التجارة العالمية .ويكون ترتيب التدرج القانوني لهذه الأحكام بأن تطبق القواعد والإجراءات الخاصة أو الإضافية بشأن تسوية المنازعات الواردة في الاتفاقات المشمولة المحددة، وفي حالة وجود اختلاف بين هذه القواعد تكون الأولوية للقواعد والإجراءات الخاصة، أما في حالة المنازعات التي تتطلب الاستناد إلى القواعد وإجراءات واردة في أكثر من اتفاق مشمول فإن للأطراف المتنازعة أن تطلب تحديد تلك الإجراءات ما لم ينص على غير ذلك(7).إن النقطة المهمة في عملية تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية هي أنها تقوم على مبدأ مهم ، وهو أن لا تلجأ الدول الأعضاء (الحكومات) إلى عرض منازعاتها على المجلس العام إلا بعد أن تفشل المشاورات الثنائية في أيجاد حل مناسب لها، كما يحق لطرفي النزاع أن يطلبوا من المدير العام أو أي مسؤول آخر أن يبذل مساعيه الحميدة للتوسط والتوفيق بينهما ، وتكون الإجراءات في هذه الوسائل سرية وأهم شروطها عدم الإخلال بحق الأطراف في سبل التقاضي الأخرى وفقا للإجراءات ، ويمكن أن تبدأ إجراءات المساعي الحميدة أو التوفيق أو الوساطة في أي مرحلة من مراحل النزاع ، كما يمكن إنهائها في أي وقت ، ويجوز للطرف المشتكي أن ينتقل إلى طلب إنشاء فريق للنظر في النزاع في غضون ستون يوما من تاريخ تسليم طلب عقد المشاورات مع إتاحة ستون يوما بعد تاريخ تسليم طلب المشاورات قبل تقديم طلب إنشاء الفريق المذكور ، ولا يمنع من الناحية العملية مواصلة إجراء المساعي الحميدة أو التوفيق أو الوساطة في نفس الوقت الذي تجري فيه إجراءات إنشاء الفريق ، بشرط أن يوافق على ذلك طرفا النزاع(8)، ويلاحظ أن كثير من المنازعات بين الأعضاء قد تم التوصل إلى حلول لها عن طريق المشاورات الثنائية وقبل عرضها على المجلس العام(9)، ولقد حددت (مذكرة التفاهم حول مفهوم وإجراءات تسوية المنازعات) في الفقرتين 2،3 من المادة الرابعة مدة عشرة أيام للاستجابة لطلبات التشاور على أساس حسن النية ويجب أن يستجيب كل طرف لطلب التشاور خلال مدة لا تتجاوز في كل الأحوال الثلاثين يوماً(10) وعند رفع شكوى من قبل إحدى الدول الأعضاء فإن المجلس العام يجتمع بصفته هيئة للنظر في الشكوى وتسوية المنازعات ومن ثم يقوم بتشكيل فريق من الخبراء والذي يتألف عادة من ثلاثة أشخاص ما لم يتفق الأطراف (أطراف النزاع) على أن يتألف من خمسة أشخاص ، وتحتفظ أمانة المنظمة بقائمة بأسماء الخبراء الحكوميين وغير الحكوميين والمؤهلين تأهيلا جيدا والذين سبق لهم أن قاموا بتدريس قانون التجارة الدولية ، والسياسات التجارية الدولية ، وتختار منظمة الخبراء من هذه القائمة(11).

وفي العادة يتم التشاور مع أطراف النزاع لتحديد عضوية فريق الخبراء ويلزم فريق الخبراء ، (بعد دراسة مستفيضة لوقائع القضية ومطابقتها مع أحكام الوثائق ذات الصلة) بأن يقدم توصياته إلى جهاز تسوية المنازعات خلال مدة من 6-9 أشهر(12)، ويحق لأي من طرفي النزاع بأن يطعن بتقرير الخبراء أمام هيئة الاستئناف التي تعد بمثابة محكمة استئنافية وتتألف من سبعة أشخاص من ذوي الخبرة في القانون والتجارة الدولية ويتولى ثلاثة من بين هؤلاء مهمة النظر في الجوانب القانونية فقط من تقرير الخبراء دون النظر في المسائل الموضوعية للتقرير وتقوم الهيئة بتقديم تقريرها إلى جهاز تسوية المنازعات في المنظمة خلال مدة 60-90 يوماً(13)، والذي يقوم بدوره بإصدار القرارات والتوصيات اللازمة ، شرط أن لا تتجاوز المدة بين تاريخ تشكيل فريق الخبراء وحتى النظر في تقرير فريق الخبراء أو فريق التقرير الاستئنافي تسعة اشهر في حالة عدم الاستئناف واثني عشر شهرا في حالة الاستئناف(14) ويتم تنفيذ تقارير الخبراء من جانب الأطراف بالطرق الثلاثة الآتية : إذ يحق للطرف المتضرر في حالة رفض الطرف المخل دفع التعويض ، أن يطلب من جهاز تسوية المنازعات تخويله باتخاذ أجراء مضاد وذلك من أجل التأثير على تجارة البلد المخالف ، كأن يقوم الطرف المتضرر برفع التعريفة الكمركية على المنتجات التي يستوردها من الطرف المخل (15) .1.موافقة طرفي النزاع على التحكيم والاتفاق على الإجراءات التي ينبغي إتباعها .2.إخطار جميع أعضاء المنظمة بأي اتفاقات على اللجوء إلى التحكيم قبل فترة كافية من البدء الفعلي في إجراءات التحكيم .3. Best binary options 2017. لا يجوز لأعضاء آخرين أن يصبحوا طرفا في عملية التحكيم ، إلا بموافقة الطرفين المتنازعين .4. إذا كان الخلاف بين دولة نامية عضو ، ودولة متقدمة عضو يجب أن تشمل هيئة التحكيم (في حالة طلب الدول النامية) عضوا على الأقل من دولة نامية عضو(17).6.يجب أن يشير تقرير هيئة التحكيم صراحة إلى مدى العناية التي أولتها الهيئة لما أثارته الدولة النامية من أحكام خاصة وتفصيلية ، وذلك إذا كانت القضية تشمل دولة نامية أو أكثر من الدول الأعضاء(18).والملاحظ أن هناك مرونة منحت للدول النامية في نظام تسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية وقد جاءت هذه المرونة خلال جولة طوكيو إذ تحول الأمر تدريجيا نحو تغليب الصفة التحكيمية أو القضائية وأن كان لم يغير الصفة الاختيارية ، ولقد جاء التحول الهام في آلية تسوية المنازعات في المنظمة خلال جولة أورغواي وأصبح بذلك النظام الجديد في إطار منظمة التجارة العالمية يتميز عن سابقه في اتفاق الجات بما يأتي :1.انتهاء الصفة الاختيارية التي تقضي بإجماع الأطراف المتعاقدة بما فيها الطرف المشتكى عليه والذي كان يعتبر بمثابة (فيتو) ضد قرارات التحكيم من الخصم .2. وجود جهاز دائم للاستئناف كمرحلة ثانية من مراحل التقاضي .4.

بحث عن منظمة التجارة العالمية - موضوع.

تعد منظمة التجارة الدولية هي تلك المنظمة العالمية التي تهتم بحركة التجارة بين الدول المشاركة بها وبعضهم البعض، وقد تم تأسيس تلك المنظمة خلال عام 1995 في جينيف بسويسرا كما تعد من بين أحدث المنظمات على مستوى العالم اليوم.International trade، هي عملية تبادل السلع والخدمات بين الدول. وتختلف عن التجارة المحلية التي تتم كلية داخل البلد الواحد. وتسمى التجارة الدولية أحيانًا بالتجارة العالمية أو التجارة الخارجية.Wto على انقاض منظمة الجات في عام 1994 عند توقيع اكثر من مئة دولة في مدينة مراكش المغربية للانضمام للمنظمة. عبد الواحد العفوري ، العولمة والجات ، (التحديات والفرص) مكتبة مدبولي ، القاهرة الطبعة الثانية ، 2000 ، ص64 .5- محسن احمد هلال ، تسوية المنازعات في إطار منظمة التجارة العالمية أوراق موجزة عن الإعداد للمؤتمر الوزاري الرابع للمنظمة ، للفترة من 9-13 تشرين الثاني 2001 ، نيويورك 2001 ، ص3، بحث منشور على شبكة الانترنيت الموقع ( بتاريخ 15/8/2002 .6- المادتين 3،4 من مذكرة التفاهم على القواعد والإجراءات التي تحكم المنازعات Dsu7- محسن احمد هلال ، المصدر السابق ص5 .8- محسن احمد هلال ، المصدر السابق ص7 .9- دليل دوائر الأعمال إلى النظام التجاري العالمي ، مركز التجارة العالمية ، جنيف ، الطبعة الثانية ، 1999ص40 .10- د.عبد الواحد العفوري ، مصدر سابق ص71 .11- المادة (8/5) من الاتفاق المنشئ لمنظمة التجارة العالمية .12- المادة (12/8) من الاتفاق .13- المادة (17/5) من الاتفاق .14- المادة (20) من الاتفاق .15- المادتين (21/1) ، (22) من الاتفاق .16- محسن احمد هلال ، مصدر سابق ، ص12.17- المادة (8/10) من مذكرة التفاهم لتسوية المنازعات في منظمة التجارة العالمية .18- المادة (12/11) من المذكرة .19- محسن احمد هلال ، مصدر سابق ص13 .20- السيد عبد العليم ، أضواء على منظمة التجارة العالمية ، مقالة منشورة في جريدة البيان الإماراتية وعلى الموقع (Algazeera.com) بتاريخ 5/1/2003 .21- دليل دوائر الأعمال إلى النظام التجاري العالمي ، مصدر سابق ص43 .22- السيد عبد العليم ، جريدة البيان ، مصدر سابق ، ص1 .23- دليل دوائر الأعمال إلى النظام التجاري العالمي ، مصدر سابق ص44 .24- إحصائية صادرة عن سكرتارية منظمة التجارة العالمية ، محسن احمد هلال مصدر سابق ص91 .25- من هؤلاء محمود خالد المسافر ، أيسر ياسين فهد ، مصدر سابق ص69 وما بعدها .26- جريدة البيان ، في 7 آذار 2002 ، دولة الإمارات العربية المتحدة .

منظمة التجارة الدولية موضوع

أهمية التجارة الدولية - موضوع.

يُطلق على منظّمة التجارة العالمية اختصاراً (WTO)، وهي الأحرف الأولى من الكلمات الإنجليزية (World Trade Organization).تشترك مئة وستون دولةً في عضوية هذه المنظمة العالمية، وكانت بداية انطلاقتها في الأوّل من شهر كانون الثاني عام 1995، وتتخّذ من العاصمة السويسرية جنيف مقراً لها، وتندرج ضمن قائمة المنظّمات الدولية الحديثة.انبثقت فكرة منظمة التجارة العالمية من وحي الاتفاقية العامة للتعريفات والتجارة للجات GAAT، واعتمدت على نظام تجاري يعود تاريخه إلى أكثر من خمسين عاماً رغم أنّها حديثة الانطلاق، وكان العالم قبيل انطلاق منظّمة التجارة العالمية قد شهد نمواً غير مشهود في التجارة العالمية، فقد سجّل نمو الصادرات للبضائع في تلك الفترة نسبة بلغت 6% سنوياً، الأمر الذي دعا اتفاقية الجات ومنظمة التجارة العالمية إلى استنباط نظام تجاري قوي فريد من نوعه يواكب التطوّرات في تلك الفترة. كانت منظّمة التجارة العالمية وليدة مفاوضات وجولات تجارية، وكان ختامها في الأورغواي في الفترة الممتدّة ما بين 1986-1994، وكان قد سبقها قيام الجات بعقد جملةٍ من المفاوضات والجولات التجارية والتي تطرّقت بشكل أساسي إلى مسألة خفض التعريفات، ومن ثمّ انتقلت إلى مقاومة الإغراق، ومن ثم تطورّت المفاوضات إلى أن وصلت إلى رسم أبعاد اتفاقية تتعلّق بخدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية تحت موافقة تسعٍ وستين حكومة انبثقت عن جولة أورغواي.قامت أربعون حكومة في عام 1997م بسبب انبثاق اتفاقية خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية؛ حيث تكلّلت جهودها بنجاح بإتمام مفاوضات تتعلّق بشكل خاص بالتجارة دون تعريفات خاصة بمنتجات تكنولوجيا المعلومات.عَمدت سبعون دولةً أخرى ضمن قائمة الدول الأعضاء إلى إبرام اتفاقيات خاصة تتعلّق بالخدمات المالية تعمل على تغطية جزء كبير من التجارة البنكية والتأمين والأوراق المالية والمعلومات المالية ما نسبته 95%، وشهد عام 1998م حدثاً هاماً هو التركيز على نقاط تجارية تتعلّق بالتجارة الإلكترونية العالمية.

منظمة التجارة الدولية موضوع World Trade Organization.

منظمة التجارة العالمية World Trade Organization هي منظمة عالمية مقرها مدينة جنيف في سويسرا، مهمتها الأساسية هي ضمان انسياب التجارة بأكبر قدر من السلاسة واليسر والحرية و هي المنظمة العالمية الوحيدة المختصة بالقوانين الدولية المعنية بالتجارة ما بين الأمم. إن الهدف الأساسي لمنظمة التجارة العالمية هو المساعدة في سريان وتدفق التجارة بسلاسة وبصورة متوقعة وبحرية. 10ـ مبدأ المفاوضات التجارية؛ أي الالتزام بتسوية المنازعات بين الدول الأعضاء عبر التشاور والتفاوض ضمن نطاق المنظمة؛ بهدف التوصل إلى تسوية عادلة وفعالة. 9ـ مبدأ المعاملة التفضيلية للدول النامية، أو ما يسمى بقاعدة التمكين، حيث يجوز للدول النامية اتخاذ إجراءات حمائية إضافية لتحقيق المرونة في تعديل تعرفتها الجمركية والحصول على مزايا تجارية من الدول المتقدمة ـ وفق ترتيبات محددة ـ بما في ذلك الإعفاء من تطبيق بند الأمة الأولى بالرعاية. 8ـ مبدأ الامتناع عن دعم الصادرات، كمنح إعانات للصادرات الوطنية؛ بما يلحق ضرراً بطرف متعاقد آخر. ويجب تطبيق هذه الإجراءات من دون تمييز والالتزام بإلغائها عند زوال الظروف الطارئة.